طريقة خلطة عسل النحل مع حبة البركة لعلاج الأمراض المختلفة

موقع يلاقارن 311

يعتبر عسل النحل الأبيض الخام من حبة البركة من المواد الغذائية التي تم ذكرها في القرآن الكريم منذ ألاف السنين، حيث إن كلاهما له العديد من الفوائد على صحة الإنسان وتزويده بالطاقة اللازمة خلال حياته اليومية، كما إنهما يحتويان على نسب عالية من الفيتامين والأحماض والمعادن والإنزيمات التي يحتاجها الجسم ، خاصة اذا تم شراء العسل الموثوق منه من احدى كبار شركات ومناحل العسل في مصر وهي شركة قطوف للمنتجات الطبيعية.

ويطلق على طريقة خلط العسل مع حبة البركة العديد من الأسماء فمثلًا يقال على العسل شفاءً للناس وحبة البركة يطلق عليه الكثير من علماء وأطباء الطب البديل النبات المعجزة لما فيه من الكثير من الفوائد التي تشمل العيد من أجهزة الجسم والأمراض التي تصيبها.

كما يساعد العسل الأبيض الطبيعي على الشفاء من أغلب الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، وتناوله باستمرار يعمل على تحصين جسم الإنسان من الجراثيم والفيروسات والميكروبات التي تصيبه بالإضافة إلى الحماية من الجذور الحرة التي تتسبب في أمراض السرطان الخطيرة.

فوائد خلطة عسل النحل مع حبة البركة                

بالإضافة إلى الفوائد الكثيرة التي عرفت عن العسل وحبة البركة، إلا أن خبراء الطب البديل اتجهوا إلى ابتكار طرق مختلفة في خلط العسل مع حبة البركة للاستفادة من فوائدهما سويًا والوصول إلى أعلى مستويات للشفاء، كما يلجأ الكثير من الناس إلى الطرق الطبيعية في معالجة الأمراض المختلفة وهو ما عرف باسم الطب البديل والتخلي عن العلاج بالمواد الكيميائية ومنها:

1- حماية الجهاز الهضمي في القضاء على البكتريا والفيروسات

تساعد خلطة العسل وحبة البركة الجهاز الهضمي على التخلص من المشاكل الصحية والآلام التي يمكن ان تصيب المعدة والقولون والأنثى عشر، كما تعمل الوصفة على القضاء على فيروس الروتا الذي يصاب به الأطفال وأعراض قرحة المعدة، كما تعمل حبة البركة كمضاد حيوي فعال في مقاومة البكتريا والفيروسات التي تصيب وتزيد من آلام المعدة.

2- معالجة مرض السكري وضبط نسبته بالدم

هناك طرق لخلطة العسل وحبة البركة يستخدمها بعض من الذين يعانون من مرض السكري في الدم تعمل على ضبط نسبه في الدم وانخفاض معدلات الجلوكوز والكولسترول وضبط وزن الجسم، ما يجعل الإنسان في حالة صحية سليمة معظم الأوقات، كما تعمل حبة البركة بفضل مادة الثيروكوينون التي تقلل من مستويات الجلوكوز في الدم وتعلي من معدل الأنسولين في الدم مما يساعد في محاربة السكري وأعراضه.

3- مقاومة الخلايا السرطانية

خلطة العسل وحبة البركة تركيبة عالية القيمة في إنتاج مضادات الأكسدة والتي تساعد جسم الإنسان على إنتاج مادة الثيروكوينون المقاومة للخلايا السرطانية، والتي تعمل محاربة الورم بداية من الخلايا وبالأخص في بعض الأنواع من السرطان مثل عق الرحم، الثدي، البنكرياس، المعدة والمرئ، الرئتين.

4- مسكن عام

وصفة خلطة العسل وحبة البركة من الوصفات القادرة على تسكين الكثير من الآلام التي يشعر بها الإنسان في أماكن مختلفة من الجسد، بفضل المركبات الموجودة بها والتي تعمل على تسكين أعراض نزلات البرد والسعال الجاف والعطس المزمن واحتقان الأنف، وأثبتت بعض دراسات العلماء بامتداد مفعول التسكين للجسم تجاه هذه الأعراض إلى حوالي شهر من تناول الوصفة، كما إنها تزيد من مناعة الجسم وشدة مقاومته لنزلات البرد والصداع بكل أنواعه.

5- مقاومة أمراض القلب

يعتبر تناول خلطة العسل وحبة البركة يوميًا أو بشكل منتظم عامل أساسي في تنظيم أعمال القلب وتدفق الدم من القلب إلى الشرايين والأوعية الدموية بشكل سليم، والمحافظة على العمل بكفاءة عالية. كما يساعد الخليط على علاج تخثر الدم وخفض معدلات الكوليسترول في الدم ما يساعد على المحافظة من اضطرابات الدم من حيث الارتفاع أو الانخفاض، وتعمل الوصفة على تنظيم معدلات الإنزيمات الموجودة بالدم من خلال المعادن والعناصر المختلفة الداخلة في تكوين العسل وحبة البركة.

6- علاج التهاب المفاصل

يقوم العديد من المرضى الذين يعانون من آلام بالعظام والتهابات شديدة بالمفاصل بخلط  العسل وحبة البركة بكميات محددة ووضعهم على مناطق الألم وتركها إلى أن تجف تمامًا، وذلك بفضل توافر مادة الكولاجين بها والتي تمتصها المفاصل لتعويض النقص بها.

7- تحسين الصحة العامة للنساء

تستخدم خلطة العسل وحبة البركة العديد من النساء لتخفيف من ألام وأعراض الدورة الشهرية، وتحسين مستوى الصحة العامة للنساء اللاتي يعانون من الضعف العام والوهن، كما يمكن استخدامه للنساء المرضعات اللذين يعانون من قلة إدرار الحليب للمولود فالخلطة تحفز من إدرار الغدد اللبنية.

8- مقاومة سرطان الكبد

أثبتت الدراسات العالمية التي أجريت خلال عدة السنوات السابقة على أن تناول خلطة العسل وحبة البركة باستمرار يمثل سلاحًا قاتل ضد سرطان الكبد لما تحتوية من مواد مضادات الأكسدة التي تحارب الخلايا السرطانية في الكبد، وأكد الكثير من كبار الأطباء على تناول مرضى الكبد كميات مناسبة من العسل الأبيض الأصلي والحبة السوداء لمحاربة الخلايا السرطانية منذ بدايتها.

9- معالجة الأمراض التناسلية والجنسية

تعمل خلطة العسل وحبة البركة على التخلص من كثير من المشاكل التي تصيب الجهاز التناسلي والأعضاء التناسلية مثل مرض الهربس، كما تعمل كواقي من الفيروسات التي تصيب الإنسان ببعض الأمراض التناسلية الأخرى، كما أن تناول الخلطة يزيد من القدرة الجنسية لدى الرجال والنساء وتنشيط إنتاج الحيوانات المنوية السليمة والبويضات السليمة اللازمة لحدوث الحمل وزيادة الرغبة الجنسية وتقوية الانتصاب لدى الرجال.

10- معالجة الجهاز التنفسي

تساعد خلطة العسل وحبة البركة على الشفاء بنسب كبيرة من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي والرئتين مثل أمراض الربو الشديدة وما يصاحبها من سعال وكحة بدرجة عالية وبالأخص مع الأطفال ممن لديهم ضعف في مناعة الجسم ضد الأمراض، وتعمل حبة البركة في هذا الصدد بانكماش القصبة الهوائية تأثرًا بمادة النيجيللون  والتي تعمل على تحسين وظائف الجهاز التنفسي وتنظيم الدورة الدموية به والتقليل التام من أعراض الأمراض.

11- علاج الفشل الكلوي

تعتبر مركبات الثيروكوينون الناتجة من خلط العسل وحبة البركة من المركبات التي تحمي الكلى من التلف الذي يصيبها، كما أنها تساعد الكلى على القيام بأعمالها من تنقية الدم من الشوائب وإدرار البول بكل كفاءة.

12- تقليل مظاهر القلق والتوتر

بعد أن ذكرنا أن خلطة العسل وحبة البركة بهما مواد مسكنة لكل الآلام التي تصيب الجسم، أثبت الدراسات أنهما يحتويان على بعض المواد والعناصر التي تخلص الجسم من كل مظاهر التوتر والقلق التي تصيب الجهاز العصبي والخلايا المسئولة عن الشعور، كما أنها تساعد بعض المدمنين عن التوقف على إدمان المخدرات وذلك لوجود بعض المواد المتشابهة في تكوينهم.

13- حماية البشرة من التلف

استخدم الوصفة العديد من النساء بإضافة مقدار مناسب من عصير الليمون الصافي ووضعهم على البشرة لبعض الوقت، لاحظوا أن الخلطة تعمل على إزالة الخلايا الميتة، وتنقية البشرة من البقع والبثور السوداء، عند المداومة على الاستخدام لبعض الوقت.

طرق خلطة عسل النحل مع حبة البركة

تداول بين الناس وأطباء الطب البديل بعض الوصفات لخلطة العسل وحبة البركة وأجرى الكثير بعض التعديلات وإضافة بعض المكونات الأخرى والتي تمثل أهمية في استكمال علاج الأمراض، وتكمن الخلطة الأساسية في إحضار مقدار من عسل النحل الأبيض الأصلي من مصادر موثوقة وإضافة مقدار ملعقة صغيرة من النبتة المعجزة( حبة البركة) ومزجهم مع بعض من خلال التقليب المستمر لتداخل مكوناتهما مع بعض والوصول إلى أعلى استفادة منهم ووضع الخلطة في علبة صغيرة محكمة الغلق وتناول معلقة كبيرة من خلط العسل مع حبة البركة مرتين باليوم مرة في الصباح ومرة بالمساء.

ومن المواد الطبيعية التي ادخلها البعض على هذا الخليط عصير الليمون، زيت الزيتون، الثوم وبعض الزيوت الطبيعية الأخرى التي تفيد الجسم.

نتائج تناول الوصفة

أثبت التجارب بأن كل من ألتزم بتناول خلطة العسل وحبة البركة بصورة مستمرة استطاعوا التخلص من الأمراض التي كانوا يعانون منها، وعن الذين تناولها كوقاية تحسنت الصحة العامة لديهم وأصبحوا أفضل مما كانوا عليه في الماضي، كما أنهم أصبحوا في حالة مزاجية هادئة بعيدة عن القلق وتوتر الأعصاب الذي كان يصيبهم.

كما أثبتت التجارب بأن الإفراط في تناول كميات بمرات متعددة خلال اليوم الواحد لا يشكل أي خطورة على الصحة العامة للإنسان، ومن مميزات الوصفة بأنها تتناسب مع الأطفال لزيادة المناعة والوقاية ضد الأمراض في أجسامهم، بدلًا من استخدام العقاقير الطبية التي تحتوي على المواد الكيميائية والتي يوجد لها الكثير من الآثار الجانبية على الصحة العامة على المدى البعيد، وارتفاع تكاليفها بعكس مزيج العسل الأبيض مع حبة البركة المتوافر في كل الأماكن بأسعار تناسب الجميع.


اكتب تعليقك

اضغط هنا

التعليقات




جميع الحقوق محفوظة لموقع يلاقارن.كوم 2017